يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الفلفل الاحمر لبشرة اكثر شبابا ونضرة

http://a3shabbb.blogspot.com/
الحفاظ على مظهر الشباب والجمال الدائم مشكلة تعاني منها معظم النساء ، وبالرغم من أنه لا يمكن الاستغناء عن مرطبات البشرة والكريمات الواقية من الشمس ، إلا أن خبراء التغذية يؤكدون أن التغذية أيضاً مهمة، وتتمثل في اختيار الوجبة الغذائية الصحيحة لا أقل ولا أكثر، وهو الأمر المتاح للأغلبية منا .

ويؤكد الخبراء أن البعض يعلمون الأساسيات، وهي أن الوجبات السريعة مثل «الهامبورجر» ورقائق البطاطس والشيكولاتة مثلاً سيئة على العكس من الفواكه والخضراوات ، لكن ما هي الأطعمة التي يمكن فعلاً أن تجعلنا بشرتنا شابة ونضرة ؟ والجواب هو الآتي :الفلفل الأحمريتوفر في كل البيوت تقريبا لما يضفيه على الأكل من مذاق ونكهة ، ويمكن إضافته إلى الكثير من الأطباق الرئيسية والجانبية بل وحتى استعماله مع السلطات ، من ميزاته أنه يحتوى ككل الفواكه الحمضية على نسبة عالية من فيتامين سي، الضروري لتكوين الكولاجين، علما بأن فيتامين سي يعمل على حماية الجلد من الفطريات وغيرها من التأثيرات الضارة، فضلا عن تأخير ظهور علامات التقدم في العمر ، لكل هذه الأسباب يمكن جعله واحداً من الأطعمة الخمسة التي يجب المداومة عليها بشكل يومي إن أمكن .عشب الشعيرمن غير المعتاد أن تجد مثل هذه العشبة على قائمة التسوق ، لكنه يعتبر مفيدا للغاية بالنسبة للبشرة ، فعشب الشعير يساعد على تجديد البشرة وتأخير ظهور آثار التقدم في السن نتيجة توفره على الأملاح المعدنية والإنزيمات والفيتامينات، التي تعيد تنشيط بنية الجسم وخلاياه ، كما تساعد على توازن الجسم الطبيعية عبر تنشيط عملية حرق الدهون ، بفضل الإنزيمات الطبيعية التي تعمل بدورها على تنشيط وظيفة الغدة الدرقية ومن تحفيز استقلاب الشحوم .وقد يبدو الأمر تقنيا، لكن باختصار، إن تناول عشب الشعير يساعد في الحفاظ على الشباب والجمال والرشاقة. ليس لأنه يحتوي على مستوى عالٍ من الكلوروفيل، بل يعتبر أيضا مزيلا طبيعيا لرائحة العرق، إضافة إلى رائحته الجيدة أيضا ، ويمكن لمسحوق الشعير أن يخلط بالماء والعصير والحليب أو اللبن أو يخلط مع الحبوب.السمكفي كتابه «علاج التجاعيد» يوصي الدكتور نيكولاس بيريكون أستاذ العناية بالبشرة بأكل أسماك السلمون 10 مرات أسبوعيا على الأقل.ويشير إلى أن دهون الأوميجا الموجودة في السلمون تشجع الجسم على إنتاج المركبات المضادة للالتهابات التي تساعد على تأخير أو حتى عكس إشارات التقدم في السن على الجلد ، وأسماك السلمون غنية بمركب ديميثيلامينويثانول الذي يساعد في بناء العضلات ومنع ترهل الجلد.وعلى الرغم من شكوك بعض أطباء الجلد بشأن هذه المزاعم، فإن هناك الكثير من الأسباب الأخرى التي تشير إلى أهمية تناول الأطعمة الغنية بزيت السمك بانتظام، تتمثل في توافر الأدلة التي تشير إلى أنه يسهم في الحفاظ على صحة قلوبنا وعقولنا.الجوز البرازيلييتجنب الكثير من الأفراد تناول الكثير من الجوز لأنه غني بالدهون وبالسعرات الحرارية ومن ثم يؤدي إلى السمنة، لكنه في المقابل قادر على صنع العجائب لبشرتك. فهو مصدر غني بأملاح السيلينيوم (أربع حبات من الجوز قادرة على تقديم 100% من الكمية اليومية المطلوبة). وقد وجدت إحدى الدراسات أن الأفراد الذين يحصلون على كميات منخفضة من أملاح السيلينيوم عادة ما تظهر لديهم بقع التقدم في السن. المهم أنها تبقى أفضل بكثير من لوح الشيكولاتة في وقت الراحة.الأفوكادو وحبوب القمحإذا كنت تتطلعين إلى وجبه صحية خفيفة وسهلة ، عليك بحبة أفوكادو ، قشريها واشطريها إلى نصفين واملئيها بالجبن الأبيض أو تناوليها مع شرائح من الليمون ، فالأفوكادو إلى جانب الجوز وحبوب القمح يتوفر على نسبة عالية من فيتامين إي ، الذي يقي من الفطريات، والأحماض الدهنية الضرورية للحفاظ على بشرة رطبة.الفول والبقول والعصيدةكلمة الكربوهيدرات كلمة مخيفة في عالم الوجبات الغذائية التي تتوخى الرشاقة ، والسبب يعود إلى حمية أيتكينز وغيرها من الحميات المشابهة، التي تعتمد على وجبات غذائية ينعدم فيها الكربوهيدرات كليا. لكن ليست كل الكربوهيدرات ضارة، ففي أحدث كتبه «سبعة أسرار للجمال والصحة والشباب» يشير الدكتور بيريكون إلى أنه إذا كنت ترغبين في الحصول على بشرة رائعة المظهر، فما عليك إلا اختيار أطعمة المؤشر الغلايسيمي المنخفضة الكربوهيدرات والابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية منه مثل البسكويت والمشروبات السكرية التي ينتج عنها زيادة في إفراز الأنسولين الذي يدمر الكولاجين ويسرع من ظهور التجاعيد، والاستعاضة عنه بالفول والبقول والعصيدة وما شابهها.البابايا والسبانخربما تبدو توليفة عشوائية، لكن البابايا والسبانخ تحتوي جميعها على مركبات كيميائية تدعى لوتين تساعد ، بحسب خبراء قسم الأمراض الجلدية في جامعة نابلس ، في تعزيز قدرة الجلد على الحماية من أضرار الفطريات.عنب الثعلبأنهى الباحثون في اليابان دراسة مكثفة أظهرت أن عنب الثعلب يمكنه المساعدة فعليا في خفض الهالات السوداء تحت العينين ، النظرية التي تم اختبارها في جامعة هيروساكي على 33 امرأة شابة، أثبتت أن تناول عنب الثعلب يساعد على تدفق الدم حول الأعصاب البصرية ويخفض بشكل ملحوظ تأثير العيون المترهلة.الخبر الجيد هو أن تأثير عنب الثعلب لا يقتصر على النوع الطازج وحده، بل إن أي نوع منه يمكن أن يفي بالغرض، لذا يمكن الاكتفاء بجرعة يومية في صورة عصير أو مربى محيطمرسل